من نحن

معا هي مبادره انسانيه مبنيه من مفكرين, قانونين, عاملين اجتماعيين, جنود انهوا خدمتهم العسكريه او بلأحرى مركب من اشخاص من شتى شرائح المجتمع من المجتمعين الاسرائيلي والفلسطيني.

رؤية

معا سننهي اهانة وانتهاك الفلسطينين ومعا سنتقدم بثبات يغية تحقيق السلام. معا سنشبك الايادي ومعا سنبيين وسنرمم حقوق الانسان. معا سنبني مجتمع مكلل بلألفه والمحبه. معا سنواجه المستقبل ومعا اطفالنا سيعيشون بسلام. فقط معا رايات المحبه سترفرف في قلوب الشعبين الاسرائلي والفلسطيني.

معا مبادره حياديه ومستقله ويتم تمويلها على يد افرادها ومن اموال المتبرعين من شتى انحاء العالم اللذين يرون باهدافنا منارة حق وشعار للانسانيه.

من هنا ومن هذا المنطلق استطاعت معا من تحطيم جدار العنصريه, وبلاحرى المباشره بالعمل المشترك بغية تحقيق السلام العادل والسعي قدما نحو مستقبل افضل. فكلانا شعبين نود الحياة بسلام ولذا في مقدمة اعمالنا واهدافنا فهم الأخر وتقبل حضارته والاثبات للجميع انه من الممكن العيش بألفه وهناء والتعاون معا ببناء واقع جديد. معا نزرع حقائق جديده في قلوب اطفالنا حيث نقوم بالمشاريع التربويه ونحدد للجانبين ماهية الحريه والكرامه.

اهداف

قام ويقومون اعضاء الجمعيه بجمع المعلومات الواقعيه وعرض الاحصائيات الصريحه على صانعي القرار, ويتم نشرها على الملئ كي يدرك المواطنين واقع الشعب الفلسطيني الكئيب. فقوات الاحتلال تنهك حقوق الشعب الفلسطيني بشكل دائم والمستوطنون يستخفون بحقوق الانسان الأساسيه ويستعبدون الفلسطينيين.

وعدا عن ذالك فسلب الاراضي الفلسطينيه بشكل عام وبشرقي القدس بشكل خاص اصبح امر دارج. هذا يثير غيضنا ويجعلنا نسعى معا بخطوات ثابته نحو تحقيق هدفنا معا وهو تغيير حاضرنا الكئيب بمسقبل جميل رحيب, وسيتم هذا من خلال العمل المخلص الدؤوب.